اعلان

هواتف جديده بمواصفات غير معقوله ومواد منوعه من samsung

قالت شركة “SAMSUNG” إنها تعتزم خلال النصف الثاني من العام الجاري، إطلاق هاتفين جديدين بمواصفات مرتفعة، ملمحة إلى صحة الأنباء التي تتحدث عن قدوم نسخة بهيكل معدني من هاتفها الذكي “Galaxy S5".


وذكر نائب الرئيس الأول لأعمال الاتصالات المحمولة لدى “SAMSUNG”، هيون جون كيم، خلال مؤتمر عقدته الشركة مع المحللين على هامش الإعلان عن نتائجها المالية للربع الثاني من عام 2014، أن أحد هذين الهاتفين سيكون “منتجًا جديدًا مبتكرًا للغاية مع شاشة كبيرة”، بينما سيكون الآخر “طرازًا جديدًا جذابًا جدًا يستخدم مواد جديدة وشاشة جديدة”.

وتطرقت “SAMSUNG” خلال مؤتمرها أيضًا إلى الحديث عن الأجهزة القابلة للارتداء وقالت إنها قد تكشف عن “محفظة منتجات أكثر تنوعًا” من هذه الفئة من الأجهزة المحمولة.

ولم يكشف كيم عن تفاصيل الأجهزة التي تعتزم الشركة الكشف عنها خلال النصف الثاني من عام 2014، ولكن يُتوقع أن يكون الهاتف ذو الشاشة الكبيرة هو “Galaxy  NOTE4″، حيث جرت العادة أن تقوم “SAMSUNG” بالكشف عن هواتف “Galaxy NOTE” التي تنتمي إلى فئة الهواتف اللوحية ذات الشاشات الكبيرة خلال فصل الخريف من كل عام.

أما الهاتف الآخر الذي سيقدم مواد مختلفة، فيرى البعض أنه النسخة ذات الهيكل المعدني من هاتف “Galaxy S5″ التي كَثُر الحديث عنها خلال المدة الأخيرة، والتي عُرفت باسم  Galaxy Alpha أو  Galaxy S5 Prime.

ويأتي الحديث عن الأجهزة الجديدة في وقت سجلت فيه “SAMSUNG” انخفاضًا بنسبة 25 %  في أرباحها التشغيلية للربع الثاني من هذا العام وهو الربع الثالث على التوالي الذي تنخفض فيه أرباح الشركة وذلك مع اشتداد المنافسة في سوق الهواتف الذكية.

وتحذر “SAMSUNG” من أن النصف الثاني من عام 2014 قد يأتي دون المتوقع والسبب هو المنافسة الشديدة التي تسببها انتشار الهواتف الذكية منخفضة التكلفة التي قد تؤثر على نتائجها.

ليست هناك تعليقات

قم بشكرنا من خلال تعليق